واقع نظام تسويق المنتجات الزراعية واهميته في النهوض بالزراعة الليبية وتحقيق الأمن الغذائي 

  • الطاهر علي دابه كلية الزراعة - جامعة طرابلس

الملخص

لقد تبين ان لنظام تسويق المنتجات الزراعية أهمية كبيرة في تحقيق الأمن الغذائي، وذلك بأن يخدم نظام التسويق مصالح المنتجين الزراعيين، ويحفزهم على زيادة إنتاج السلع الزراعية المهمة في الأمن الغذائي للدولة، وان يوفر نظام التسويق الغذاء للمستهلكين في المكان والزمان، والشكل الذي يشبع احتياجاتهم التغذوية عند أسعار في متناولهم، ولذلك، فلأنظمة التسويق الزراعي والغذائي مكانة محورية في البنيان الاقتصادي الزراعي الليبي.

 نظام تسويق المنتجات الزراعية الغذائية في ليبيا يحتوي على أربعة أنظمة تحتية، وهي: النظام التحتي للإنتاج، النظام التحتي للاستهلاك، النظام التحتي للتوزيع، والنظام التحتي للتنظيم. إن كل المشاركين في نظام تسويق المنتجات الزراعية في ليبيا ينظرون إلى ذلك النظام من منظور مصالحهم الخاصة، والتي هي مصالح متعارضة. أنظمة تسويق العديد من المنتجات الزراعية هي معقدة ومتشابكة، بسبب عديد المشاركين المختلفين وتعارض مصالحهم.

المجتمع ككل من مصلحته مدى مساهمة نظام تسويق المنتجات الزراعية في توفير فرص للعمل والتشغيل، هذه المصلحة سوف تتحقق من خلال استجابة أنظمة الإنتاج والتسويق لطلبات المستهلكين التي تعتبر هي المحرك الأساسي للأنشطة الإنتاجية والاستهلاكية والتسويقية، ومن مصلحة المجتمع ايضا أن يحافظ نظام التسويق على البيئة لتحقيق تنمية زراعية مستدامة.

إن المعرفة الدقيقة لطلبات المستهلكين من حيث الكم والنوع، وما يحدث فيها من تغيرات تأتي في قمة اهتمامات جميع الأجهزة والهيئات المشاركة في الأنظمة التسويقية، وتقدر الاحتياجات الاستهلاكية من المنتجات الزراعية في ليبيا بآلاف الاطنان سنويا، ولذلك فإن تقديرات متوسط كميات المنتجات الزراعية التي أتيحت للاستهلاك البشري سنويا تشير الى ضخامة العبء الملقى على النظام التسويقي ودوره في إجراء التوازنات الضرورية، والتــي لا تقتصر فقــــط عـــلى الســــوق الداخلي بل تتعداه إلى السوق الخارجي. لقد شهد

منشور
2021-06-19
كيفية الاقتباس
دابها. ع. (2021). واقع نظام تسويق المنتجات الزراعية واهميته في النهوض بالزراعة الليبية وتحقيق الأمن الغذائي . الأستاذ, 20(1). استرجع في من https://uotpa.org.ly/alostath/index.php/alostath/article/view/235
القسم
المقالات